منظمة امل الزراعية

تهتم بالانتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني كما تهتم بالانتاج السمكي وتنمية المناطق الريفيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الفول السودانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف الامين المدنى عكاشة



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: الفول السودانى   الثلاثاء مارس 15, 2011 10:24 am

يعتبر الفول السوداني احد النباتات التابعة للفصيلة البقوليه كما يعتبر من احد المحاصيل الزيت إلهامه ورغم أن
الفول السوداني من أهم محاصيل الزيت بالعام إلا انه لا يزرع في مصر للحصول منه على الزيت بل لاستخدامه طازجا ولقد استهلكت السوق المحلية نحو 60 % من الإنتاج المحلى في الفترة من 70 – 1974 وتم تصدير نحو 40 %من الإنتاج الكلى . ولقد ظل محصول الفول السوداني الرابع في التصدير بعد القطن والأرز والبصل إلا انه قد سبقه في ذلك حديثا بعض المحاصيل البستانيه ولا سيما البرتقال والبطاطس والثوم .



امتد اد المجموع الجذري
الجذر :
وتدي قوى النمو والأفرع الجانبية المتعددة تمتد بضع بوصات بالأرض ومعظم الجذور عليها عقد جذريه والشعيرات الجذرية قليلة .
وفي الفترة المبكرة من حياة النبات اى بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الزراعة يتميز المجموع الجذري للفول السوداني بنقص انتشاره عن المجموع الجذري للذرة الشامية ويزيد في انتشاره عن المجموع الجذري للقطن ويتضح في توزيع جذور الفول السوداني أهميه توافر العناصر الغذائية أسفل النباتات ويعتبر انتشار المجموع الجذري للفول السوداني وسط بين سور جم الحبوب الذي يتميز بعديد من الجذور وبين القطن الذي يتميز بنقص المجموع الجذري عن كل من سو رجم الحبوب والفول السوداني تنمو أفرع جانبيه متعددة من السوبقه السفلى والعقد والسلاميات السفلى من كل من الساق الصلبه والأفرع الجانبية تترتب الجذور الثانوية للفول السوداني في أربعه صفوف على طول الجذر الاصلى بينما تترتب الجذور الثالثيه في صفين على طول الجذور الثانوية

نظام التفريع في نبات الفول :
توجد الأزهار مفرده أو في مجاميع من نحو ثلاث أزهار في آباط الأوراق
الزهرة كاملة فراشيه وعنقها قصير وتكاد تكون جالسه والزهرة صفراء يتكون الكأس من أنبوبه طويلة رفيعة يظهر بأعلاها حواف الكأس الخمسة ويوجد التويج عند نهاية الانبوبه الكأسيه .



التلقيح الذاتي هو السائد ويستطيل حامل المتا ع بعد التلقيح ويدفع المبيض في الأرض حيث تتكون الثمار .
الأزهار في نورات نامية من البراعم الابطيه على الأفرع الجانبية الثالثيه ولا تنشأ نورات على الساق الرئيسية يختلف عدد الأزهار بالنور ه والأزهار أكثر عددا بالنورات السفلي على النبات في الصف بلدي 107 وجيزة كما يزيد عد د الأزهار بالنورات على الأفرع الثانوية عما على الأفرع الثالثيه .
الأنماط -الأصناف

يضم جنس اراكس 9-10 أنواع أحداها يزرع على نطاق واسع من اجل بذوره التي تؤكل ومجموعة الخضري الذي تتغذى عليه الحيوانات وهواراكس هيبوجيا وتوجد أنواع أخرى مثل جلابراتا وبروستراتا ومارجناتا وتنمو كمحاصيل علف .
Arachis hypogaea .

A.glabrata .

A. prostrate .

A.marginata .
أخر تعديل بواسطة الابلج ، 19-03-2008 الساعة 01:45 AM
رد مع اقتباس
________________________________________
فيما يلي أعضاء قالوا لك شكرا وجزاك الله خيرا:
Ala'a Aboud, الصفوة الزراعية, FPE a.abdo, سناء عبد الجواد, نخلاوي
________________________________________
روابط المنتدى




13-03-2008ع03:33 PM #2
dr_farag
عرض الملف الشخصي
عرض مشاركات المنتدى
رسالة خاصة
عرض مقالات المدونة
زراعي جديد

تاريخ التسجيل
Feb 2007
الدولة
مصر
المهنة
باحث ماجستير وباحث بمركز بحوث زراعية
الجنس
ذكر
المشاركات
17

الأنماط :
يمكن تقسيم أصناف الفول السوداني إلي أنماط حسب استقامته أو ميل الأفرع إلي ثلاث
مجاميع من الأصناف وهى :

- مجموعه الأصناف القائمة مثل جيزة قائم .
- مجموعه الأصناف النصف مفترشه مثل بلدي 107 وبلدي 109 .
- مجموعه الأصناف المفترشة مثل جيزة منبسط .

الأصناف :
تتعدد الأصناف المنزرعة في مصر وتتباين هذه الأصناف فيما بينها في أحجام البذور فمنها أصناف ذات بذور كبيرة الحجم وأصناف ذات بذور صغيره الحجم . وأهم الأصناف المنزرعة بمصر ما يلي :

- بلدي 107 :
صنف نصف مفترش منتخب من الأصناف المحلية الثمار كبيرة الحجم وتحتوى الثمرة على 3-4 بذور وتبلغ نسبة وزن القشرة إلي الثمرة المجففة هوائيا 30.5 % .
ينصح بزراعه الصنف في الاراضى الرملية الحديثة الإصلاح ويصلح للتصدير
- بلدي 109 :
صنف نصف مفترش منتخب من الأصناف المحلية القرون اكبر من الصنف بلدي 109 وتحتوى الثمرة على 3-4 بذور وتبلغ نسبة القشرة بالقرون 33% .
- مستورد :
القرون صغيرة الحجم وتحتوى الثمرة على بذرتين وتصل نسبة الزيت بالبذور 51 % .

- جيزة منبسط :
صنف نصف مفترش مستنبط من الأصناف المحلية ويحتوى القرن على بذرتين وتصل نسبه وزن القشرة إلي الثمرة المجففة هوائيا نحو 28% و تصل نسبه القشرة بالقرن 27% ونسبة الزيت بالبذور 48% ويمكث الصنف بالأرض نحو ستة أشهر .

- جيزة قائم
يتميز الصنف بقلة تفرعه عن الصنف جيزة منبسط . استنبط الصنف من الأصناف المستوردة القائمة القرون والبذور كبيرة الحجم . تبلغ نسبه الزيت بالبذور 47% الصنف مبكر النضج إذ يمكث في ارض
نحو 5.5 أشهر .
البيئة

الموطن والانتشار
تعتبر أمريكا الجنوبية الموطن لنبات الفول السوداني إذ توجد أنواع برية بها قريبة من الفول السوداني وربما يكون الفول السوداني قد نشأ على بعض الجبال بشمال الأرجنتين أو البرازيل أو بيرو حيث زرع نحو عام 1000 قبل الميلاد ولقد حملت بواخر نقل العبيد الفول السوداني الي إفريقيا ثم ادخل بعد سنتين الي الولايات المتحدة الامريكيه من أفريقيا ولقد أدخلت زراعه فول السوداني الي مصر منذ 200 عام تقريبا .



التوزيع الجغرافي :
يلائم نمو الفو ل السوداني جو معتدل المطر إثناء فترة النمو في المناطق التي تروى ريا صناعيا ووفرة الاشعه الشمسية وارتفاع الحرارة نسبيا .
ويحتاج النبات توافر المياه بالتربة ابتداء من بداية الإزهار حتى قبل أسبوعين من الحصاد ويجود المحصول في الظروف التي يتراوح فيها معدل المطر 32-45 بوصه .
تنتشر زراعه الفو ل السوداني في المناطق الحارة وشبه الحارة من العالم وتبلغ المساحة المنزرعة سنويا من الفول السوداني بالعالم نحو 20 مليون هكتار واهم البلاد المنتجة هي الهند والصين ونيجيريا والسنغال والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل .
ازدادت المساحة المنزرعة سنويا من الفول السوداني بمصر من نحو 28 ألف فدان من الفترة 1950-1954 الي نحو 35 ألف فدان سنويا في الفترة من 1970-1974 وتتركز زراعه الفو ل السوداني في مصر في المحافظات التي تتميز بأرضيتها الخفيفة الملائمة لزراعه الفول السوداني وهى محافظات الشرقية والاسماعلية والجيزة والبحيرة وسوهاج

الأرض :
تجود زراعه الفول السوداني في الاراضى الخفيفة المفككة الطميية الصفراء الفاتحة اللون جيدة الصرف الغنية في الكالسيوم والمحتوية على قدر معتدل من المادة العضوية وتؤدى الزراعة بالا راضى الخفيفة الجيدة الصرف الي توافر تبادل الهواء لمواجهه احتياجات النبات من النيتروجين وثاني اوكسيد الكربون والأكسجين للمحصول كما تؤدى الزراعة في الاراضى المفككة الخفيفة الي سهوله الحصول على القرون وعدم التصاق أجزاء التربة كثرة بالقرون وعدم تلون البذور بلون داكن ويفيد ارتفاع الكالسيوم بالأرض في تكوين قرون ذات بذور ممتلئة وتفيض المادة العضوية في الاحتفاظ بالماء ووفرة العناصر الغذائية التي تمد بها النباتات إلا أن ازدياد كمياتها بالتربة عن 2 % يؤدى الي اسوداد لون القرون يفضل المزارع زراعه الفول السوداني في الاراضى الخشنة الي المتوسطه القوام ويتجنب الزراعة في الاراضى الناعمة القوام ولما كانت الأرض الخشنة القوام تتميز بانخفاض السعه الكاتيونيه لهذا يصبح من الضروري الاهتمام باضافه الاسمده الي هذه الاراضى وتتميز الاراضى الخشنة القوام بانخفاض السعه التنظيمية لهذا يودى التجمع البسيط لبعض العناصر مثل الألمونيوم الي سميه النباتات كما تتميز بنقص قدرتها على الاحتفاظ بالماء بالمقارنة بالأرض الناعمة القوام ولهذا تعانى النباتات في الاراضى الخشنة القوام من نقص سعه احتفاظ الأرض بالماء يؤثر ارتفاع محتوى الرطوبة بالأرض تأثيرا بالغاً على إنتاجيه النبات بنقص الأكسجين اللازم لتنفس الجذور مما يؤثر على العملية الايضيه ويؤدى غمر الأرض بالماء لبضع أيام الي اصفرار النباتات لنقص قدره الجذور تحت هذه الظروف على امتصاص النيتروجين ولعدم فاعليه بكتريا تثبيت النيتروجين في ظروف انخفاض محتوى الأكسجين بالتربة ومن جهة أخرى يؤدى الصرف الزائد الي عدم توافر الرطوبة اللازمة للنمو والفقد الزائد من العناصر من التربة




أخر تعديل بواسطة الابلج ، 19-03-2008 الساعة 01:55 AM
رد مع اقتباس

محصول الفول السوداني



....................نباتات صغيرة نامية في الحقل لاحظ عرض المصاطب............................ ..



نقاوة الحشائش باليد



بداية مرحلة تكوين البذور
أخر تعديل بواسطة الابلج ، 19-03-2008 الساعة 02:25 AM
لـك يـا مصر السـلامـة وسـلاماً يـا بلادي
إن رمى الدهر سهامه أتـقيهـا بـــفـؤادي
واسلمي في كل حين
رد مع اقتباس
________________________________________
العضو التالي قال لك شكرا وجزاك الله خيرا:
الصفوة الزراعية
________________________________________
18-03-2008ع10:29 AM #4
dr_farag
عرض الملف الشخصي
عرض مشاركات المنتدى
رسالة خاصة
عرض مقالات المدونة
زراعي جديد

تاريخ التسجيل
Feb 2007
الدولة
مصر
المهنة
باحث ماجستير وباحث بمركز بحوث زراعية
الجنس
ذكر
المشاركات
17

فسيولوجية الفول السوداني
أطوار النمو :
يترواح طول فتره نمو الفول السوداني بالحقل من 160 الي 180 يوم ويتوقف طول هذه الفترة على الصنف ومواعيد الزراعة وخصوبة الأرض وغير ذلك من العوامل ويمكن تقسيم هذه الفترة الي مرحلتين هامتين وهما :
1- مرحله النمو الخضري .
2- مرحله النمو الثمرى .
وتتعد الأطوار في كلا من المرحلتين

أولا: مرحله النمو الخضري .
تمتد مرحله النمو الخضري 60 – 80 يوما من الزراعة حتى بداية إزهار النباتات وتنقسم هذه المرحلة الي طورين هامين وهما طور الإنبات وطور التفريع .
1. طور الإنبات :
تبدو ظاهرة سكون البذور في الأصناف المفترشة ويكسر السكون بعد بضع أسابيع أو اشهر في التخزين الجاف تنبت البذرة بعد 7- 10 أيام من الزراعة وتكفي المواد الغذائية بالبذور احتياجات النباتات لفترة لا تقل عن 25-30 يوم من الزراعة ثم تستخدم المواد الكربوايدرتيه التي تمثلها النباتات في عمليه التمثيل الضوئي في إمدادها بالغذاء اللازم لنمو الجذور والسوق والأوراق .
2. طور التفريع
يختلف عدد الأفرع التي يكونها النبات باختلاف الصنف والظروف البيئية ويبدأ التفريع من نحو ثلاثة الي أربع أسابيع بعد الزراعة ويزداد معدل إنتاج الأفرع بتقدم النبات في العمر الي أن يصل أقصاه ثم يأخذ معدل الإنتاج في النقصان بعد ذلك وتبلغ أعداد أفرع النبات أقصى حد بعد نحو ثلاثة اشهر من الزراعة



ثانيا :مرحله النمو الزهري والثمرى .
يعتبر الفول السوداني نبات نهار قصير ولكنه غالبا غير حساس للفترة الضوئية من حيث دفع النباتات للإزهار إذ قد توجد أصول الأزهار بالبذور غير النابتة تمتد مرحله النمو الزهري والثمرى من تفتح أزهار النباتات الي نهاية حياه النباتات وتمتد هذه المرحلة من 100 -120 يوم وتستنفذ الموا د الكربوايدرتيه أثناء هذه المرحلة في تكوين الجذور والسوق والأوراق الي جانب تكوين الثمار تعطى نباتات الفول السوداني أزهارها في دورات وتتميز كل دوره بنهاية عظمى وصغرى ويترواح طول الدورة من 2- 5 أيام يصل طول البرعم الزهري نحو 1 سم قبل تفتح الأزهار بنحو 24 ساعة ويصل الي نحو 3.5 -5.5 سم عند تفتح الأزهار ويكون ذلك من الساعة السابعة والثامنة صباحا ويبدأ ذبول الأزهار بعد 7-8 ساعات من الإزهار من 2-3 ظهرا تمتد فتره تزهير الفول السوداني في الفترة من يوليو الي سبتمبر .
ويبدأ الأزهار بطيئا ثم يزداد معدل التزهير بالتدريج حتى يبلغ حده الأعظم ثم يقل تدريجيا حتى يقف
وتتوقف السعه الازهاريه لنبا ت الفول السوداني على عديد من العوامل وأهمها الصنف والظروف الجوية وغيرها ويبلغ عدد أزهار النبات نحو 230 زهره في الصنف بلد ى 107 ونحو 218 في الصنف جيزة يزهر نحو 79.82 من المجموع الكلى للإزهار في الفترة من نهاية الأسبوع الأول من يوليو الي قرب نهاية الأسبوع الرابع من أغسطس
يذبل الكأس التويج الانبوبه السدأيه بعد 24 ساعة من الأزهار وتوجد مرحلتين واضحتين في تكوين ثمره الفول السوداني اولهما الطور الهوائي وثانيهم الطور الأرضى يبدأ الطور الهوائي بعد اقتران الكروموزومات وينتهي عن نفاذ الثمرة للتربة وتسمى الثمرة في هذه المرحلة بالمشجب ويبدأ الطور الأرضى بنفاذ المشجب بالأرض وتسمى الثمرة في هذا الطور قرنا وتستطيل الثمرة أثناء الطور الأرضى يظهر المشجب أولا كا تركيب مخروطي اخضر مع وجود حافة قرمزية ويعرف الجزء القاعدي من المشجب بحامل المتاع وتبدأ استطالة حامل المتاع بطيئا حتى تصل من 5 - 8سم طولا بعد أسبوع من تفتح الزهرة ثم تزداد معدل الاستطالة بتقدم النمو ولا سيما بعد الري حتى يصل المشجب سطح الأرض وينفذ لعمق 5-7 سم وتنفذ المشاجب النامية على العقد السفلى للأفرع الجانبية والثلاثية الي باطن الأرض وتكون قرونا ولكن المشاجب على الأجزاء العالية من النبات تستطيل لعدد من السنتيمترات ثم تذبل قبل أن تصل الي سطح التربة ولا ينمو القرن إلا في التربة والمشاجب التي تتكون في أطوار متقدمه من حياه النبات تستطيل لنحو 2-5 سم ثم تذبل غالبا وتموت قبل أن تصل الي سطح التربة وبمجرد وصول المشجب الي اكبر عمق يتجه طرفه أفقيا ويبدأ القرن في الاستطالة عندما تأخذا لثمره هذا الوضع ممتدة من القاعدة الي القمة وتحدث تغيرات متعددة للثمار والبذور أثناء النضج ولما كانت القرون لا تعقد في وقت واحد لهذا لا تنضج الثمار في وقت واحد .




إنتاجية محصول الفول السوداني :
يبين الجدول معدل نمو بعض المحاصيل المصرية في الفترة من 1970-1974 يعرف معدل نمو المحصول بأنه كميه المادة الجافة التي يمثلها النبات بالمتر المربع من الأرض يوميا أثناء فتره النمو ويمكن اتخاذ معدل نمو المحصول البيولوجى وكذلك الاقتصادي مدلولا جيدا لبيان قدره المحصول على إنتاج المادة الجافة ويمكن تقسيم المحاصيل المصرية الي مجاميع على حسب إنتاجيتها من المحصول الاقتصادي كما يلي :

أولا – مجموعه المحاصيل المرتفعة الانتاجيه :
تتميز محاصيل هذه المجموعة بزيادة معدل إنتاج المادة الجافة عن 2.5 حم / م2 من
الأرض / يوم واهم المحاصيل التابعة لهذة المجموعة الأرز والذرة الشامية والذرة الرفيعة .
ثانيا : مجموعه المحاصيل المتوسطه الإنتاجية :
تتميز محاصيل هذه المجموعة بإنتاج قدر من المادة الجافة يتراوح بين اقل من 2.5 الي 1.5 حم/م2 أرض / يوم واهم محاصيل هذه المجموعة هي الشعير والفول والقمح .
ثالثا :
ثالثا: مجموعه المحاصيل المنخفضة الإنتاجية :
تتميز هذه المحاصيل بإنتاج قدر من المادة الجافة يقل عن 1.5 جم /م2 أرض / يوم واهم المحاصيل التابعة لهذه المجموعة هي السمسم والفول السوداني والعدس .
أخر تعديل بواسطة الابلج ، 19-03-2008 الساعة 02:16 AM
رد مع اقتباس
________________________________________

18-03-2008ع10:31 AM #5
dr_farag
عرض الملف الشخصي
عرض مشاركات المنتدى
رسالة خاصة
عرض مقالات المدونة
زراعي جديد

تاريخ التسجيل
Feb 2007
الدولة
مصر
المهنة
باحث ماجستير وباحث بمركز بحوث زراعية
الجنس
ذكر
المشاركات
17

تتكون أعضاء التخزين في الفول السوداني بعد فتره من النمو الخضري حيث تنتقل المواد الغذائية من الأجزاء الممثلة في الأعضاء المختلفة بالنبات الي الثمار النامية ويمكن التعبير عن سعه محصول الفول السوداني
كما يلي :
سعه محصول الفول السوداني = عدد النباتات في المتر المربع من الأرض X عدد الثمار النبات الواحد Xعدد البذور في الثمرة X وزن البذرة .
أو عدد النباتات في المتر المربع بالأرضX عدد ثمار النبات الواحد X وزن بذور الثمرة .
وينبغي للحصول على غله مرتفعه من الفو ل السوداني زيادة وعاء المحصول وزيادة كميه المواد الممثلة بالنباتات بوحدة المساحة وزيادة دليل المحصول وهو نسبه وزن البذور أو الثمار الي وزن النبات .
يتوقف مقدار المواد الممثلة أو أن شئت قل المواد الجافة التي يمثلها النبات على دليل مساحه الأوراق وصافي عمليه التمثيل الضوئي يؤثر دليل مساحه الأوراق على نسبه اعتراض المجموع الخضري للاشعه الضوئية
الساقطة ويمكن للمزارع أن يتحكم في دليل مساحه الأوراق عن طريق التحكم في كثافة النباتات والتسميد والعمليات الزراعية ويختلف معدل التمثيل الضوئي بين الأصناف وهكذا يمكن ببرامج التربية رفع معدل التمثيل الضوئي للصنف .
تؤثر الكثير من العوامل على عدد ثمار نبات الفول السوداني وبوحدة المساحة واهم هذه العوامل :
الصنف والظروف البيئية وأهمها الحرارة وشده الاضاءه والظروف البيئية وأهمها قوام الأرض ومحتوى رطوبة الأرض من الماء وكثافة النباتات بوحدة المساحة .
تؤثر كثير من العوامل على امتلاء البذور واهم هذه العوامل هي محتوى الكالسيوم بالتربة تؤثر بعض خصائص النباتات على إنتاجيه محصول الفول السوداني تأثير واضح عن البعض الأخر إذا وجدت ارتباطات موجبه ومعنوية بين كميه المحصول من جهة وبين كلا من عدد الأزهار وعدد القرون وعدد البذور ولم يكن هناك ارتباط بين كميه المحصول من جهة ووزن ماء البذرة .
يتضح من هذا أن إنتاجيه محصول الفول السوداني تناثر بعدد بذور النبات ولكنها لا تتأثر بمتوسط وزن البذرة في الظروف العادية ولهذا ينبغي لتعظيم إنتاجيه الفول السوداني والاهتمام بزيادة عدد بذور النبات بزيادة عدد أزهار النبات أو زيادة نسبة عقد الأزهار ونظرا لاستمرار الفترة الزهرية لنبات الفول السوداني طويلا وامكانيه حصاد النبات في فترات مختلفة لهذا تنتج ثمار غير كاملة النمو وبذورها غير ممتلئة عند الحصاد وتتبذل محولات لتقليل نسبه الثمار غير كاملة النمو عند الحصاد ويمكن تحقيق ذلك بالطرق الوراثيه .
لقد حدثت زيادة في إنتاجيه بعض الأصناف الامريكيه للفول السوداني خلال الأربعين عام الماضية وترجع معظم الزيادة الي :
- توزيع ناتجات التمثيل الغذائي بين المجموع الثمرى والخضري .
- طول فتره امتلاء البذور .
- معدل تكوين الثمار .

فلاحه الفول السوداني

ميعاد الزراعة :
يغل محصول الفول السوداني اكبر غله بالزراعة في أوائل ابريل ولكن تبعا للدورة الزراعية المصرية يتعذر إخلاء الأرض من المزروعات الشتوية للزراعة في هذا الميعاد يعتبر شهر مايو انسب ميعاد لزراعه الفول السوداني وتنقص كميه المحصول بالتأخير في ميعاد الزراعة من أول مايو الي خر مايو ويرجع ذلك لنقص عدد الأوراق والثمار والوزن الجاف للأجزاء المختلفة من نبات الفول السوداني .

الدورة :
يمكن زراعه الفول السوداني بالا راضى الرملية الحديثة الاستصلاح ويزرع في هذه الاراضى عند توافر الاسمده والماء وبتكرار زراعه الفو ل السوداني في مثل هذه الاراضى تزداد إنتاجيها نتيجة حدوث تغيرات في خصائص الطبيعة والكميائيه والحيوية بهذه الاراضى مما يودى الي إدخال محاصيل أخرى في الدورة وحين إذا يأتي محصول الفول السوداني في الدورة بعض المحاصيل الشتوية المبكرة النضج مثل الترمس والشعير والفول أو بعد البرسيم التحريش.
وقد يزرع الفول السوداني بعد القمح إلا أن زراعته حينئذ تصبح متاخره مما يؤدى الي نقص كميه المحصول تؤثر المحاصيل الشتوية السابقة للفول السوداني على إنتاجيه الفول السوداني ويمكن ترتيب إنتاجيه الفول السوداني تنازليا على حسب المحصول السابق كما يلي عقب الفول ثم البرسيم ثم الشعير ثم القمح ثم الكتان .

توزيع النباتات بالحقل :
تتأثر كميه المحصول بعدد وكيفيه توزيع النباتات بالحقل وتؤدى زيادة أعداد النباتات بوحدة المساحة بتقصير مسافات الزراعة من 60 – 20 سم أو زيادة عدد النباتات بالجور ه من نبات الي نباتين" أو زيادة عدد الصفوف المنزرعة بالخط من صف واحد الي صفين الي زيادة كميه محصول الفول السوداني وينصح بالزراعة في صفين بالخط ونباتين بالجوره و20 سم بين ألجوره والأخرى على أن يكون عرض الخط 60 سم وعند تساوى عدد النباتات بوحدة المساحة تتفوق كميه المحصول بالزراعة على صف واحد بالخط وعلى مسافات ضيقه بين الجور عن الزراعة على صفين بالخط وعلى مسافات واسعة بين الجور وتتفوق كذلك كميه المحصول بالزراعة على نبات واحد بالجوره على أن تكون المسافات بين الجور ضيقه عن الزراعة على نباتين بالجوره مع تباعد المسافات بين الجور ويرجع ذلك لزيادة انتظام توزيع الضوء على أوراق النباتات وزيادة قدرتها الاعتراضية بالضوء الساقط وزيادة الكفاءة الامتصاصية للجذور للماء والعناصر الغذائية بالأرض لانتظام توزيعها في الجزء العلوي من الأرض .

أخر تعديل بواسطة الابلج ، 19-03-2008 الساعة 02:03 AM
رد مع اقتباس
________________________________________

18-03-2008ع10:32 AM #6
dr_farag
عرض الملف الشخصي
عرض مشاركات المنتدى
رسالة خاصة
عرض مقالات المدونة
زراعي جديد

تاريخ التسجيل
Feb 2007
الدولة
مصر
المهنة
باحث ماجستير وباحث بمركز بحوث زراعية
الجنس
ذكر
المشاركات
17

عمق التقاوي :
توضع التقاوي عادة على عمق 1.5 الي 3 بوصه بالا راضى الخفيفة وعلى عمق ا - 2 بوصه بالا راضى الأثقل
وينبغي وضع التقاوي على أعماق أكثر من ذلك في الظروف الجفافيه للاطمئنان الي توافر الرطوبة اللازمة للإنبات .

تجهيز الأرض للزراعة :
ينبغي الاعتناء بتجهيز الأرض للزراعة بإعداد مهد جيد ملائم للإنبات حتى يسهل اختراق الثمرة للتريه ويساعد التجهيز الجيد للأرض للزراعة سهوله دخول الثمار الأرض وينصح بحرث الأرض الي عمق 8 – 9 بوصات وينبغي مراعاة دفن بقايا المحصول السابق في الأرض أثناء إعداد الأرض للزراعة لعمق لا يقل عن 4بوصات للاطمئنان الي تحليلها بالتربة إذا كانت هناك متسع من الوقت قبل زراعه الفول السوداني كما ينبغي مراعاة تسويه سطح الأرض وتمشيطها مع قتل الحشائش قبل الزراعة ويفيد الحرث بالمحراث المط رحى في زيادة كميه المحصول ونقص المقدار المفقود من العفن بالمقارنة بالمحراث القرصي
طرق الزراعة:
يزرع الفول السوداني بطريقتين رئيسيتين وهما الزراعة العفير والزراعة الحراتى وتقسم كلا من الطريقتين إلي جمله طرق على حسب نظام وضع التقاوي بالأرض :

أولا:الزراعة العفير
تفضل الزراعة العفير بالا راضى الرملية التي تتميز بضعف قدرتها على الاحتفاظ بالماء وتعدد طرق الزراعة العفير وأهمها ما يلي :
- الزراعة العفير بالنقرة
تحرث الأرض مره إلي مرتين وتزحف بعد كل حرثه ثم نقسم بإقامة القنوات والبتون الي أحواض مساحه كلا منها 3x6 م وتتوقف مساحه الحوض حسب استواء سطح الأرض ثم توضع البذور في نقر وتغطى بالثرى الجاف ثم تروى الأرض .
-الزراعة العفير في سطور
تحرث الأرض من مره إلي مرتين وتزحف عقب كل حرثه ثم تقسم الأرض باقامه القني والبتون الي أحوض ثم توضع البذور في سطور ثم تغطى وتروى الأرض
-الزراعة عفير تلقيط خلف المحراث
تحرث الأرض ثم تزحف ثم توضع البذور تلقيطا خلف المحراث عند الحرثه الثانية على أبعاد 3 سم ثم تزحف الأرض وتقسم باقامه القني والبتون ثم تروى الأرض
-الزراعة عفير على خطوط
تحرث الأرض مرتين ثم تزحف عقب كل حرثه ثم تخطط بمعدل 12 خط في القصبيتن ثم تقسم الأرض إلي حوا ويل باقامه القني والبتون ثم توضع البذور في جور في الثلث الأسفل من الخط على الريشة القبلية أو الشرقية على أبعاد 20 سم بين الجور وبعضها مع وضع بذره واحده بالجوره أو توضع البذور في جور على ريشتين في شكل رجل غراب على أن تكون المسافة بين الجور وبعضها في الريشة الواحدة 40 سم تغطى البذور بالثرى ثم تروى الأرض .

ثانيا :الزراعة الحراتى :
تفضل زراع الفو ل السوداني بالطريقة الحراتى في الأرضي الكثيرة الحشائش والتي تحتفظ بمائها وفي هذه الطريقة تروى الأرض ثم تحرث عند استحداثها مع تلقيط البذور خلف المحراث على أبعاد 20 سم وقد يقوم المزارع بتلقيط البذور خلف المحراث مع ترك أخر ثم تزحف الأرض وتقسم باقامه القني والبتون ومن المفضل تلقيط البذور خلف خط مع ترك خط تالي بدون زراعه مع مراعاة ضبط المسافات بين النباتات في جميع الجهات على أبعاد 40 – 50 سم .

الحصاد :
ينبغي اقتلاع محصول الفول السوداني بعد نضجه مباشرة ويمكن التعرف على ذلك باصفرار الأوراق وابتداء العروش في الجفاف وسقوط الأوراق السفلى ينصح قبل الحصاد اختبار صلاحية القرون للحصاد باقتلاع عينه من النباتات ويؤدى التبكير بالحصاد قبل النضج إلي نقص كميه المحصول وانخفاض جوده البذور بالحصاد قبل النضج إلي نقص كميه المحصول وانخفاض جوده البذور لضمورها وانكماشها بعد جفافها كما يؤدى التأخير بالحصاد بعد النضج إلي فقد جزء كبير من المحصول بالأرض وعدم جمعه ويفضل الحصاد عند اكتمال النضج وقبل جفاف العرش في تغذيه الماشية .
يصبح الفول السوداني صالحا للحصاد حين تمام اكتمال نمو البذور وحينئذ يصبح للجلد قوام واضح وتكتسب البذور اللون المميز للصنف ويبدأ داخل الغلاف الثمرى في التلون ويظهر به عروق غامقة اللون وتقلع نباتات الفول السوداني باليد إذا كانت الأرض رطبه والنباتات لم يتم جفافها بعد ويقوم العامل بسمك النباتات من أسفل مع لي العرش بمقدار ثلثي دائرة وجذب النباتات لأعلى بعد ضربها بالفأس ثم يترك النبات مكانه بالأرض الرملية حتى يتم جفافه ويقلب في الأرض الثقيلة نوعا ليسهل جفافه ويؤخذ على هذه الطريقة بقاء قدر من المحصول بالأرض بدون تقليع وتكون هذه الثمار في الحقيقة أجود الثمار على النبات إذ أنها تكون أول الثمار التي تكونت على النبات .
ويمكن تقليع الفول السوداني بالمحراث البلدي في حاله الزراعة في خطوط أو صفوف منتظمة وينبغي تعميق سلاح المحراث إلي ما تحت منطقه انتشار الثمار بالتربة ثم تقلع النباتات بعد ذلك بسهوله تفصل الثمار بعد تقليع النباتات وجفافها باليد أو بقطعه من الحديد أو بالآلات خاصة لهذا الغرض وتجمع الثمار المتبقية بالأرض بعد تقليع النباتات بحرث الأرض حرثه خفيفة وينبغي الاعتناء بهذه العملية إذ يتبقى نحو 15 % من الثمار بالأرض بعد التقليع وتتميز هذه الثمار بجودتها ويلجا الزارع إلي حجز تقاويهم من هذه الثمار .
أخر تعديل بواسطة الابلج ، 19-03-2008 الساعة 02:06 AM
رد مع اقتباس
________________________________________
العضو التالي قال لك شكرا وجزاك الله خيرا:
ابن الشاطىء
________________________________________
18-03-2008ع10:34 AM #7
dr_farag
عرض الملف الشخصي
عرض مشاركات المنتدى
رسالة خاصة
عرض مقالات المدونة
زراعي جديد

تاريخ التسجيل
Feb 2007
الدولة
مصر
المهنة
باحث ماجستير وباحث بمركز بحوث زراعية
الجنس
ذكر
المشاركات
17

ولقد بلغت كمية محصول وحدة المساحة في مصر في الفترة من 1970-1974 نحو 231% من الإنتاج في العالم ولقد كان ترتيب مصر من حيث الدول المنتجة للفول السوداني بمقدار يزيد عن 10 آلاف هكتار سنويا الثالثة من حيث جداره الأرض على إنتاج الفول السوداني بعد تركيا والولايات المتحدة الامريكيه .





وبعمل دراسة على قطعه ارض في قرية محمد سعفان بمحافظه الشرقية يقوم صاحبها بزراعه الفول السوداني أخذت النتائج التالية :
أسم المنطقة :قرية محمد سعفان مركز صان الحجر بمحافظه الشرقية .
المساحة المنزرعة : فدان وربع حوالي 5250 م 2 .
كمية التقاوي : 150كيلو سعر الكيلو 4 جنية .
طريقه الزراعة : الزراعة العفير في سطور .
تحرث الأرض من مره إلي مرتين وتزحف عقب كل حرثه ثم تقسم الأرض باقامه القني والبتون إلي أحواض ثم توضع البذور في سطور ثم تغطى وتروى الأرض والمساحة مقسمه إلي أربع أحواض بالطول مساحه كل حوض 1312.5م2.
الإنتاجية : 20- 25 شوال سعر الإردب 150- 200 جنيه .
التكاليف الكلية : 1800 إلي 2000 جنيه تقريبا .
عدد العمال المستخدمين في الحصاد : 8-7 أفراد .
الزمن اللازم للحصاد : 4-5 أيام
أجر العامل 20 جنية في اليوم .
الدوره الزراعية : بعد الفاصوليا وتم الزراعة في شهر ابريل
وزن الشجرة : حوالي من1/2إلى 3/4 كيلو .
عدد الثمار في الشجرة : من 30-50 ثمرة
الحصاد :
يصبح الفول السوداني صالحا للحصاد حين تمام اكتمال نمو البذور وحينئذ يصبح للجلد قوام واضح وتكتسب البذور اللون المميز للصنف ويبدأ داخل الغلاف الثمرى في التلون ويظهر به عروق غامقة اللون وتقلع نباتات الفول السوداني باليد إذا كانت الأرض رطبه والنباتات لم يتم جفافها بعد ويقوم العامل بسمك النباتات من أسفل مع لي العرش بمقدار ثلثي دائرة وجذب النباتات لأعلى بعد ضربها بالفأس ثم يترك النبات مكانه بالأرض الرملية حتى يتم جفافه ويقلب في الأرض الثقيلة نوعا ليسهل جفافه ويؤخذ على هذه الطريقة بقاء قدر من المحصول بالأرض بدون تقليع وتكون هذه الثمار في الحقيقة أجود الثمار على النبات إذ أنها تكون أول الثمار التي تكونت على النبات .
الطريقة الميكانيكية :
وفي محافظه الشرقية لايتم استخدام الآلات في الحصاد إلا في مزرعة الحاج الشبراوى مزرعة حوالي 10 ألاف فدان ويتم الحصاد في هذه المزرعة على مرحلتين :

المرحلة الأولى : مرحله استخدام الحفار (diggers)

ويتم فيها تعطيش النبات من 10 – 15 يوم لفصل عمود المياه بالتربة ثم بعد ذلك يتم الري قبل الحصاد بيوم بسرعة 70 % بالنسبة للنباتات ثم بعد ذلك تقوم الحفار بنقل الماد المحتوية على (العرش والتربة والفول ) إلي سطح الأرض .

المرحلة الثانية : مرحله الكمباين (combine)

حيث يتم الدخول الكمباين بعد الحصاد من 5- 6 أيام حيث يقوم الكمباين بالتقاط العرش بالفول وتصفيه الفول من العرش والاتربه عن طريق المرور بعده عمليات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفول السودانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منظمة امل الزراعية :: الفئة الأولى :: منتدى الهندسه الزراعية-
انتقل الى: